فيفاا يستعرض مسيرة ٢١ عامًا من الإنجازات للأسطورة حسام حسن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فيفاا يستعرض مسيرة ٢١ عامًا من الإنجازات للأسطورة حسام حسن

مُساهمة  Admin في الأربعاء أغسطس 04, 2010 7:37 pm


«فيفا» يستعرض مسيرة ٢١ عامًا من الإنجازات للأسطورة حسام حسن

عدد قليل جدًا من اللاعبين يستطيع أن يصل إلى الأرقام التى حققها المصرى حسام حسن».. بهذه الكلمات بدأ

الموقع الرسمى للاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» حديثه حول أسطورة كرة القدم المصرية حسام حسن فى تقرير تم

فيه إلقاء الضوء على تاريخه الكروى على مدار ٢١ عامًا.

ذكر فيفا أن حسن يعد الهداف التاريخى للقارة الأفريقية بعد تسجيله ٨٣ هدفًا دوليًا خلال ١٧٠ مباراة دولية شارك فيها

بقميص المنتخب الوطنى على مدار ٢١ سنة مدهشة مع «الفراعنة».

بدأ حسام مشواره مع الأهلى عام ١٩٨٥ قبل أن ينضم للمنتخب الوطنى فى بطولة كأس الأمم الأفريقية عام ١٩٨٦،

وشارك فيها لبضع دقائق كبديل للنجم محمود الخطيب.

ويعد حسام اللاعب المصرى من بين اللاعبين القلائل الذين كرمتهم مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية كأفضل لاعب

أفريقى، وأشار فيفا إلى أن حسام حسن نجح فى شق طريقه وسط عمالقة من النجوم فى منتخب مصر منذ ١٩٨٦

بسبب العزيمة الفولاذية التى أصبحت «علامة تجارية» باسم حسام، حتى وصل إلى القمة وأصبح المهاجم الأول

لمنتخب مصر.

وذكر الموقع أنه فى عام ١٩٨٨ التقى حسن بـ «ملهمه» وناصحه الأمين محمود الجوهرى الذى قاد الفراعنة لنهائيات

كأس العالم ١٩٩٠ بعد غياب طويل عن طريق هدف حسام حسن فى مرمى الجزائر فى المباراة الأخيرة بالتصفيات،

ونقل فيفا عن حسام قوله: الجوهرى مثل والدى، وأعتقد أنه أعظم شخصية التقيت بها فى حياتى، ويستحق أن يتم

تكريمه على تقدم كرة القدم المصرية فى السنوات الأخيرة، ولا أستطيع أن أنسى لحظة إحرازى هدف الصعود إلى

مونديال إيطاليا ١٩٩٠، خصوصًا أن الجمهور المصرى كله كان يحفزنا للفوز والوصول إلى كأس العالم.

وأعرب حسن فى تصريحه لـ «فيفا» عن ندمه على إنهاء مسيرته الاحترافية مبكرًا بعد انتقاله إلى باوك اليونانى ومنه

إلى نيوشاتل السويسرى. وقال: تراجعى عن استكمال مسيرة الاحتراف كان خطأ لأنه كان من الممكن أن يساعدنى

على أن أحصل على مزيد من النجاحات والشهرة، وعلى الرغم من أننى كنت فى طريقى إلى إيطاليا فإننى عدت

لأنقذ الأهلى فريقى الذى تربيت فيه عندما كان يعانى فى الدورى مع فرق المؤخرة.

وذكر فيفا أنه على الرغم من تضحيته فإن الأهلى استغنى عنه مع توأمه إبراهيم بسبب قرارات تأديبية اتخذها

ضدهما مسؤولو النادى، مما دفعه للانتقال إلى الغريم التقليدى الزمالك، وعن هذا الموقف قال حسام: رحيلى عن

الأهلى أثر نفسيًا بقوة علىّ كشخص، ولكن عندما أنظر الآن لمشوارى أشعر بالسعادة لأننى حققت نفس النجاح مع

الزمالك مما جعلنى أحد أكثر اللاعبين شعبية فى مصر.

وأشار الاتحاد الدولى إلى أن مشوار حسام لم ينته عند هذا الحد، وإنما ساهم فى فوز منتخب مصر بكأس الأمم

الأفريقية ٢٠٠٦، قبل أن يعتزل ويتجه للتدريب وهو فى سن الـ٤١ لأنه لا يستطيع أن يبتعد عن كرة القدم.

وقال حسام: كرة القدم ليست مجرد هواية أو عمل وإنما عالمى الكامل، وسأواصل تعلم مهارات التدريب حتى أصل

إلى هدفى الأسمى وهو تدريب منتخب مصر الذى أتمنى أن أقوده ولو ليوم واحد وأثق فى أننى سأصل إلى هدفى قريبًا.
avatar
Admin

ذكر
عدد المساهمات : 153
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/08/2010
العمر : 28

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahoo.kalamfikalam.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى